آخر الأخبار

الكلمة الشهرية

الدفاع عن علمائنا

الدفاع عن علمائنا

تاريخ الإضافة: الجمعة, 04 ديسمبر 2015 - 21:10 مساءً | عدد المشاهدات: 450

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

قال ابن عباس رضي الله عنهما: "من آذى فقيهاً فقد آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد آذى الله عز وجل"

دفاعا عن علمائنا

قال تعالى وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

و من الناس من ألسنتهم أحلى من العسل يلبسون على الناس و يلعبون بعقول الشباب قلوبهم قلوب الشياطين يظهرون محبتهم للسنة وأنهم يريدون الخير و الحق و أن الحق معهم  يبكون بدموع التماسيح و هم يطعنون في علماء السنة أمثال الشيخ ربيع و الشيخ عبيد و الشيخ محمد بن هادي و غيرهم

وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَام

حتى و لو أظهروا و زعموا الله يعلم ما في قلوبهم  من حقد و بغض و كره و نفاق وَإِنْ أَظْهَروا للناس الْحِيَل لَكِنَّ اللَّه يَعْلَم ما تخفي صدورهم

وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ

 أفعالهم قبيحة و كلامهم سيء لا يعرفون إلا الكذب و نشر الشائعات و تشكيك الناس في هؤلاء العلماء همهم الإفساد و نشر الفاحشة و إبعاد الناس عنهم لا يعرفون إلا الفساد في الأرض و الله لا يحب الفساد و المفسدين    

وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ

و إذا نصحت هؤلاء الفجار و بصرتهم و أرشدتهم إلى الحق و الصواب و بينت لهم انحرافهم و فسادهم و قلت لهم اتقوا الله رفضوا و امتنعوا و غضبوا و أخذتهم الحمية لا يقبلون النصيحة  

فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ

تو عدهم الله لعنادهم واستكبارهم ، إعراضهم بهذه العقوبة

وصلي اللهم وبارك على محمد صلى الله عليه وسلم إلى يوم الدين .

كتبه الشيخ أبي إسلام سليم بن علي بن عبد الرحمان بن الصحراوي حسان بليدي الجزائري

أضف تعليق