آخر الأخبار

مقالات

تجني ابراهيم الرحيلي بالبهتان على الإمام العلامة ناصر السنة محمد بن هادي المدخلي

تجني ابراهيم الرحيلي بالبهتان على الإمام العلامة ناصر السنة محمد بن هادي المدخلي

تاريخ الإضافة: الإثنين, 09 نوفمبر 2015 - 17:50 مساءً | عدد المشاهدات: 815
 
الحمدُ لله هدانا لأحسنِ الأعمال والأقوالِ والأخلاقِ، نشهدُ ألا إله إلا الله وحده لا شريكَ له العليمُ الخَلاَّقُ, ونشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُ اللهِ ورسولُه بعثَهُ اللهُ لِيُتَمِّمَ مَكارِمَ الأخلاقِ, صلَّى اللهُ وسلَّمَ وباركَ عليه وعلى آله وأصحابِه والتَّابعينَ لهم بإحسانٍ وإيمانٍ إلى يومِ التَّلاق. 
أمَّا بعدُ
قال سبحانه: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا ﴾ [الأحزاب: 58]
و إذا بحثت عن الدوافع التي دفعت هذا المتعالم ابراهيم الرحيلي لتجني و البهتان على العلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى لوجدت أنه الجهل و البغض و الحسد 
نقول له يا إبراهيم تذكر تذكر و قوفك بين يدي ربك يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ المطففين: 6
قال تعالى وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا
اللهم أحسن خاتمتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة

https://www.youtube.com/watch?v=xIFPIr4uI4A

أضف تعليق